ترحيب

بداية أتوجه بخالص التحية والتقدير للقيادة الرشيدة في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك لدعمها اللامحدود للرياضة والرياضيين، كما أنتهز هذه الفرصة لاعبر عن شكري وتقديري لجميع القادة، صنّاع القرار، ولكل الداعمين لمسيرتنا الرياضية .

منذ قرابة 48 عاماً مضت، على انضمامي للرياضة كرياضي واداري، ومن اليوم الاول كان الإلتزام التام للإرتقاء بمستواي الرياضي هو اهم الاستراتيجيات لدي وبشكل مستمر حتى تحقق ما اصبو اليه.

ومنذ اليوم الاول سعيت خلال السنوات الماضية المشاركة والمساهمة نحو تطوير الرياضة في محاولة منّي لنقل الخبرات للآخرين من ناحية، وتوظيفاً للخبرات التي تراكمت لدي خلال مايزيد عن 48عاما من العمل، من ناحية أخرى إنتهجت إستراتيجية معرفية رياضية إقليمية وعالمية في تسليط الضوء على التطورات الإدارية في ظل الإقتصاد الرياضي والتنافسية العالمية وتطوير العلاقات بين الرياضيين والمؤسسات الرياضية وذلك للتواصل وتبادل الخبرات .

إننا في عالم اليوم نواجه سيلاً من المعارف الرياضية والتحديات ونحن نعيش واقعا جديدا، حيث حرصت على دعم التواصل الرياضي تماشياً مع توجهات القيادة الرشيده حيث أن هدفي الرئيسي هو تعزيز النمو المستمر والابتكار في تقديم مفاهيم إدارة الرياضة الحديثة، وتطوير الكفاءات الرياضية ودعم تميّز الدولة على الخريطة العالمية الرياضية، وذلك من منطلق حرصنا جميعا على أن نجعل من تنظيمنا للأحداث الرياضية وادارتها ترجمة واضحة لمواصلتنا إستكمال الخطط الإستراتيجية التي تؤهل الدولة للإرتقاء الى أعلى المستويات الرياضية، حيث حققنا من الإنجازات بإرادة خالصة ورؤية ثاقبة رصيداً مشّرفاً، والذي يعد مبعث إعتزاز وفخر وطني متفق عليه ومحطّ تقدير محلي وإقليمي وعالمي من كبار الشخصيات والمؤسسات والمنظمات الدولية. ومن خلال عملي كرئيس لاتحاد العاب القوى والمساهمة على خلق حوار حضاري رياضي وبناء جسر تواصل بين الرياضيين حول العالم، وتطوير الصداقات والعلاقات.

هذا وبهذه المناسبة يشرفني اطلاق هذا الموقع الرسمي كأول رياضي إماراتي يُصدر كتاباً لسيرته الذاتية تحت عنوان إنجازات ونجاحات عبر 48 عاما والذي يركز السيرة الذاتية لي كلاعب، اداري، عضو مجلس اداره، أمين عام ومن ثم التحول الكبير هو رئيس لاتحاد الامارات لالعاب القوى وعضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية ومن ثم التنقل عالميا كعضو للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ورئيس اتحادات العاب القوى بدول مجلس التعاون الخليجي

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

المستشار احمد الكمالي

أحصل على أقصى إستفادة من الرياضة

تابعني

2019 © AhmedAlKamali.com - جميع الحقوق محفوظة